تقنيات ومواد البناء

الجدران الفلينية المدعمة بالإسمنت

والمعروف أن هذا النظام يعتبر نظام بناء متطور ومنتشر على نطاق واسع في كافة أنحاء العالم، وتم تصميم هذا النظام على استعمال مواد تجمع بين الخصائص الإنشائية والفيزيائية المطلوب توفرها في المنشآت، وذلك كبديل عن المواد التقليدية المستعملة، والمعروف عن هذا النظام أنه نظام إيطالي يسمى بنظام (نيديون)، ويعتمد هذا النظام على استعمال ألواح مصنعة من مادة البوليسترين (الفلين)، كثافتها من 15 إلى 25 كجم في المتر المكعب محصورة بين طبقتين من الحديد بقوة شد 60 كلغ في الـ ملمتر المربع وتشكل منها الأجزاء الإنشائية للمبنى.

وأبرز مزايا هذا النظام، السرعة في بناء الطابق الواحد، إذ تستغرق الطريقة التقليدية لبناء 1000 متر مربع شهراً كاملاً لصب الأعمدة أي أن البناية ذات الـ 5 طوابق ستستغرق بالمتوسط 5 أشهر لبناء هيكلها بينما يمكن القيام بنفس العمل مع الألواح الثلاثية الأبعاد في مدة أقصاها 4 أشهر وهو ما يشكل 20% توفيراً للوقت، كما ان الألواح والجدران والأسقف تضم في داخلها جميع التوصيلات من ماء وكهرباء ومجاري وتهوية وتركيب أثناء العمل وهو الأمر الذي يضاعف سرعة العمل 7 مرات مقارنة بالبناء التقليدي، والتركيب الجاف للألواح يحتاج إلى فريق من 3 أشخاص لتركيب 200 متر مربع يومياً من الألواح وفريق من 5 أشخاص لرش الاسمنت على الألواح مستخدمين أجهزة ضخ الاسمنت بواقع 200 مربع يومياً أيضاً (في الحوائط التي تحمل الوزن) و 350 متر مربع في الحوائط العادية وهي سرعة تفوق سرعة البناء العادي بمرات عديدة.

وبسبب خفة وزن الألواح فليس هناك حاجة إلى عمال أو معدات تحميل أو تفريغ أورافعات، كما أن الأسمنت المضغوط الذي يرش على الجدران بعد تركيبها يغني عن التحضيرات الأولية لتبييض الجدران، ويجعلها جاهزة إلى مرحلة التمهيد النهائية قبل الدهان، وخفة وزن ألواح السقف وسهولة تركيبها تغني عن وجود الرافعات الثقيلة لوضع الألواح في أماكنها كما أن سهولة تحريكها تجعل من السهولة إحداث أي تغيرات في السقف، وعن السلالم فهي ليست بحاجة إلى صب؛ فالألواح الخاصة بالسلالم توضع جنب بعضها ويصب الأسمنت في أربع نقاط فقط كي تتماسك مع بعضها بشكل كامل، ووجود الشبكة الفولاذية في الجانبين يسهل تركيب أي شيء على الجدران مثل السيراميك والالواح الديكورية.

ويجعل هذا النظام المنزل مقاوم للزلازل، بسبب طول الحوائط المستعملة في البنايات، الذي يجعل جميع الحوائط تعمل بمثابة مقاطع عرضية في البناء وحاملة للثقل في نفس الوقت فإن ذلك يمنع وجود أي تمركز للشد في البناء ويكون أقوى ضغط شد ما يعادل 30 إلى 40 كيلوغرام للسنتمتر المربع وهو حد يقل كثيراً عن المقاييس العالمية للمقاومة ضد الزلازل، فضلاً عن تماسك البناء بشكل كامل من خلال شبكة الحديد التي تغلفه بالإضافة إلى الأسمنت الذي يصب على كل البناء بشكل متناسق وتحت الضغط يجعل البناء غيرميال إلى تغير شكله بأي نحو وهي ميزة كبيرة تجعله مقاوماً للزلازل بشكل أكبر وأكثر فعالية، والبناء يكون بشكل كامل عازلاً للحرارة والبرودة والصوت دون الحاجة إلى استخدام أي مواد إضافية وهي مقاومة للرطوبة، والفلين المستخدم غير قابل للاشتعال في حال حدوث أي حريق في المبنى.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق